شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 720
نقاط نقاط : 976
السٌّمعَة السٌّمعَة : 1
تاريخ الميلاد : 05/04/1991
تاريخ التسجيل : 07/01/2016
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

تدريبات على جمع المذكر السالم والمؤنث السالم

في السبت 15 أبريل 2017 - 12:30


تدريبات على جمع المذكر السالم والمؤنث السالم
1- خاطب بالنص التالي الجمع :
المواطنُ الصالحُ ، يَدفعُ الضرائبَ دونَ نقاشٍ ، ويحافظَُُ على دَفَْعِ فاتورةِ الهاتِفِ قَبلَ مَوْعِدِها. ويخّشى أنْ يتأخرَ عن دفعِ فاتورةِ الماءِ والكهرباءِ ، فالجابي لا يَرْحَمُ ضَعْفَ المواطِنِ ، ولا قِلّةَ ما بيدهِ من مال ، فهو يَبْتُرُ سِلْكَ الكهرباء ، ويَحْبِسُ وصولَ الماءِ إلى منزلِ المواطنِ إن هو تَلَكّأَ في الدفعِ ، ولا يُعيدُ إليهِ الخدمتينِ إلا بَعْدَ أنْ يَدْفَعَ الفاتورةَ وَفَوقََها خَمْسةَُ دنانيرَ غرامةً
المواطٍنُ الصالحُ صبورٌ غيرَ غيورٍ ، فقد ينتظر شهرا ًأو أكثرَ حتى يُعاد َترميم ُالشارع ِأمامَ بيتهِ ، الذي إخْتَرَقَتْه ُضاغطة ُالأمانة ِأو سُلطَة ِالمياه ِ. بَعْدَ أنْ يُذَكّرَ المسؤول َأكثرَ من مَرَة ٍ عن إعادة ِإعمار ِما خُربَ .
وهوَ غيرَ غيور ٍ، لأنَ مواطنا ًغَيْرَه ُ، قد يجري ترميم ُشارعه ِفي زمن ٍقصير ٍبل قياسيٍ !
والمواطن ُالصالح ُ، قد يفارق ُالحياة َفي فِناء ِالمستشفى - قَبْل َأن ْيَدْخُل َإليه ِ– إذ يُطالبه ُ مسؤول َالأستقبال ِ، بضرورة ِدفعِ ِمَبْلَغ ٍمن َالمال ِ، لم يَكُنْ قد توقع َمرافِقَه ُأن يُطَلَب َمنه ُ،
أو يكون َمَنْ رافقه ُواثقا ًمن أن َالموظفَ سيثق ُبوعده ِوعهده ِوالتزامه ِبدفعِ ِما يترتب ُعلى المريضِ ِمِنْ ثمنِ ِعلاج ٍ وإقامة ٍ. ولعله ُيظن ُواهما ً، أنَ إدارة َ المستشفى لديها ما يضمن َلها الإلتزامَ بِالدفعِ ِ، وهوَ وجود ِالمَريضِ ِرهينة ًعِنْدَها . لكنَ المُرافِق َيُفاجأ ُعندما يقول ُ له ُ الموظفُ وماذا لو هربَ مريضُكُمْ ، بَعْدَ أنْ تعافى ، أو ماذا سنفعلُ بِجثمانهِ إن هو قضى !
2- حول الجمل التالية إلى الجمع
- يغارُ المولودُ الصغيرُ من أخيهِ
- تُراقِبُ الأمُ سلوكَ إبنتِها
- تُعاتبُ الجارة ُجارتَها ، بِسبب ِعدم ِتنظيف ِمَدخل ِدرج ِ العَمارة ِ
- يُشارك ُالفتى في عدة ِألعابٍ
- تُراعي الفتاة ُشعورَ زميلتِها
- يُعلن ُعنْ وجود ِ( مَطَب ٍ) في الشارع ِ بصورة ِإشارة ٍ
- الأسمُ دالٌ على المُسمى
- يُربى الحيوانُ الأليفُ في المنزل ِ
- كانَ قاريءُ الأخبار ِ مُتَجَهما ً
- ظلَ المصباحُ مضاءً
- غمرَ السيلُ الشارعَ
- قطعَ الماشي الشارعَ عندما رأى الإشارة َ
- أشادَ المدربُ بفوز ِ اللاعبة ِ
- أثنتْ المدربة ُ على جُهد ِ كل ِ لاعبة ٍ
- عاود َ الرّمد ُالمريضةَ َفي الربيعِ ِ
- شرعَ المقاول ُينشيء ُالعمارة َ
- حَضَرَتْ الوالدة ُحفلَ تخرج ِابنتِها
- بدأَ العازفُ يعزفُ المقطوعةَ الموسيقيةَ
- إستشارَ المقاول ُمهندسا ًمدنيا ً.
1- أعرب ما تحته خط .
- تستشار ُذات ُالرأي
- يُفضل ُالمواطنون َالمزارعين َذوي الخبرة ِ
- بَشّرْ الصابرين َوالصابرات ِ
- يقال ُإن َأولي الأمر ِمهتمونَ بالقضيةِ
- تمرّ السنونَ ، ويكبرُ البنون
- إنّ في الكليةِ طالباتٍ ، مجداتٍ ، خلوقاتٍ ، ومهذباتٍ
- إختارتْ المدربةُ لاعباتٍ جديداتِ
- ملأ السائحونَ والسائحات ُردهات ِالفندقِ
- يواجهُ الفلسطينيونَ طائراتِ ودباباتٍ وترساناتِ الأسلحةِ الصهيونيةِ بصدورهم
- تُنَظَمُ رحلاتٌ جماعيةٌ للعائلاتِ إلى المدنِ ِالعربيةَِ
- تخترق ُالطائراتُ الإسرائيلية ُالسماء َالعربيةَ َ
- الأمهاتُ أولاتُ فضلٍ
- تساهمُ المنظماتُ غيرُ الحكوميةَ ، بتقديم عونٍ موازٍ للمواطنين
- يغادرُ العاملونَ المصنعَ مرهقين
- إطمأنتْ الأمهمات ُعلى الخدمات ِالتي تقدمُ لبناتِهنَ في المشغلِ
- تقدمُ أميناتُ المكتبةِ خدماتٍ إرشاديةً عديدة للطلبةِ
- يحاربُ الشبابُ المخدرات ِ، ويجدونَ في معرفةِ المروجينَ لها
- ليكنْ شعار ُالفتيان ِوالفتيات ِهو المخدرات ُمدمرات ٌ!
- سَيَرَتْ مؤسسة المواصلاتِ ، حافلاتِ جديدة ًعلى عدةِ خطوطِ
- تُعْتَمدُ العلامات ُالتراكمية ُفي جميعِ المساقات ِفي إستخراجِ معدلات ِالدارسينَ والدارسات ِ.
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى