شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 716
نقاط نقاط : 972
السٌّمعَة السٌّمعَة : 1
تاريخ الميلاد : 05/04/1991
تاريخ التسجيل : 07/01/2016
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

وقفة مع آية قرآنية

في الثلاثاء 11 أبريل 2017 - 15:15


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



و لاتكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم أولئك هم الفاسقون

فلما نسوا ربهم سبحانه نسيهم وأنساهم أنفسهم كما قال تعالى:( نسوا الله فنسيهم )

فعاقب سبحانه من نسيه عقوبتين:
أحدهما أنه سبحانه نسيه
و الثانية أنه أنساه نفسه

ونسيانه سبحانه للعبد إهماله وتركه وتخليه عنه وإضاعته فالهلاك أدنى اليه من اليد للفم

و أما إنساؤه نفسه فهو إنساؤه لحظوظها العالية وأسباب سعادتها وفلاحها وإصلاحها وما يكملها ينسيه ذلك كله جميعه
فلا يخطر بباله ولا يجعله على ذكره و لا يصرف اليه همته فيرغب فيه ,فانه لا يمر بباله حتي يقصده ويؤثره

و أيضا ينسيه أمراض نفسه وقلبه وآلامها فلا يخطر بقلبه مداواتها ولا السعى في إزالة عللها وأمراضها التي تؤول بها الى الفساد والهلاك

فهو مريض مثخن بالمرض ومرضه مترام به إلى التلف ولا يشعر بمرضه ولا يخطر بباله مداواته

وهذا من أعظم العقوبة للعامة والخاصة فاي عقوبة أعظم من عقوبة من أهمل نفسه وضيعها ونسي مصالحها و داءها و دواءها وأسباب سعادتها وصلاحها وفلاحها وحياتها الابدية في النعيم المقيم

ومن تأمل هذا الموضع تبين له أن أكثر هذا الخلق قد نسوا أنفسهم حقيقة وضيعوها وأضاعوا حظها من الله وباعوها رخيصة بثمن بخس بيع الغبن
و إنما يظهر لهم هذا عند الموت ويظهر كل الظهور يوم التغابن يوم يظهر للعبد أنه غبن في العقد الذي عقده لنفسه في هذه الدار و التجارة التى أتجر فيها لمعاده

الجواب الكافي / ابن قيم الجوزية
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى