شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 716
نقاط نقاط : 972
السٌّمعَة السٌّمعَة : 1
تاريخ الميلاد : 05/04/1991
تاريخ التسجيل : 07/01/2016
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

هذا زمان السكوت . ولزوم البيوت. والرضا بالقوت إلى أن تموت !

في الإثنين 10 أبريل 2017 - 14:44


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



قال سفيان الثوري رحمه الله :

هذا زمان السكوت .
ولزوم البيوت.
والرضا بالقوت إلى أن تموت !

(هذا في زمانه رحمه الله.
فماذا نقول نحن في زماننا).
زمن السكوت .. لا يعنى تعطيل شعيرة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر والرد على المخالف وأهل البدع والأهواء بل السكوت عدم الخوض في الفتن ولو بالكلمة فكم من كلمة جرى بسببها بلاء وقتال وكان عاقبتها الدمار وانتهاك الحرمات وضياع نعمة الأمن و حقوق الناس .
لزوم البيوت .. تلزم البيت في الفتن فهذا نهج رباني في الفتن لقول النبي صلوات الله وسلامه عليه وليسعك بيتك ، وقوله كونوا أحلاس بيوتكم في الفتن .. فكم من أستشرف وخرج للفتن كان قاتلا أو مقتولا .. كان سارقا أو مسروقا كان قد أنتهك حرمات الأخرين أو أنتهكت حرماته ..
الرضى بالقوت ... ترضى بقوتك الذي قسمه الله لك ... لا تلهث وراء الدنيا ويكون شغلك الشاغل المال والدنيا حتى تنسيك الأخرة وبسبب حطامها تخسر أغلى ماعندك وهو إيمانك .. وليس هذا معناه ألآ تسعى لكسب الرزق وتعمل بأسباب الحصول عليه .. فكسب قليل تعف به نفسك وأهلك خير من أن تملك المال الوفير ويضيع به دينك .
نسأل الله السلامة والعافية ونسأله الثبات على الحق

أهل الحديث
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى