شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
Admin
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 6824
نقاط نقاط : 9932
السٌّمعَة السٌّمعَة : 6
تاريخ الميلاد : 20/05/1993
تاريخ التسجيل : 30/06/2013
الموقع : Algeria
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.darisni.com

سعر النفط الجزائري يتراجع دون 42 دولارا

في الجمعة 16 سبتمبر 2016 - 15:15


"أوبك"تسجل استقرار الإنتاج
سعر النفط الجزائري يتراجع دون 42 دولارا



سجل سعر النفط الجزائري “صحاري بلند” مستوى متدنيا خلال ثمانية أشهر الأولى من السنة الحالية، أي الفترة الممتدة ما بين جانفي ونهاية أوت، ببلوغه 41,99 دولارا للبرميل، مسجلا بذلك أدنى متوسط له منذ أكثر من عشرية، وتأثر سعر البترول الجزائري على غرار نفوط المنظمة الأخرى بتفاعلات تطور السوق النفطي، ما يجعل السنة الحالية من بين الأسوأ خلال العشر سنوات الماضية.

وكشف تقرير منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” أن معدل سعر البترول الجزائري بلغ خلال شهر أوت الماضي 46,35 دولارا للبرميل مقابل 45,30 دولارا للبرميل في شهر جويلية، بنسبة نمو بلغت 1,05 في المائة. ورغم النمو الإيجابي المسجل، إلا أن متوسط سعر النفط الجزائري يظل ضعيفا هذه السنة، وقبل انتهاء السنة بأربعة أشهر ووفق التوقعات فإن سعر البرميل الجزائري يسجل هذه السنة أدنى مستوى له بحوالي 44 دولارا للبرميل أي دون مستوى سعر التوازن المتوقع في قانون مالية 2016. وحسب التقرير دائما، فإن معدل سعر برنت بحر الشمال 41,30 دولارا للبرميل، ما يعطي النفط الجزائري هامشا بـ69 سنتا، علما أن البترول الجزائري يبقى من بين أغلى النفوط ضمن سلة “أوبك” بعد “موربان” مؤشر النفط الإماراتي الذي يقدر بـ42.33 دولارا للبرميل، بينما بلغ متوسط سعر النفط النيجيري بوني لايت 41.37 دولارا للبرميل، فيما بلغ معدل سلة المنظمة 37.99 دولارا للبرميل.

وأشار تقرير المنظمة الذي يحمل عنوان “عرض تطورات الاقتصاد العالمي” إلى أن متوسط سلة “أوبك” ارتفع شهر أوت الماضي بـ42 سنتا ليستقر في مستوى 43.10 دولار للبرميل، بينما ارتفع متوسط برنت بحر الشمال بـ62 سنتا ليصل إلى 47.16 دولارا للبرميل، إلا أن تطور البرميل يظل متواضعا على العموم. وبخصوص الطلب العالمي، فإنه يتوقع ارتفاعه حسب المنظمة بـ1.23 مليون برميل يوميا مع مراجعته للأعلى على خلفية تحسن الطلب لدى دول منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية. وعليه، فإن الطلب العالمي لهذه السنة سيبلغ 94.27 دولارا للبرميل، فيما يتوقع تطور الطلب السنة المقبلة بـ1.15 مليون برميل يوميا، ليستقر في حدود 95.42 دولارا للبرميل، ويمثل مصدر النمو السنة المقبلة الهند والصين والولايات المتحدة الأمريكية. أما فيما يخص إنتاج الدول خارج أوبك، فإنه يتوقع ارتفاعه بـ0.61 مليون برميل يوميا ليستقر في مستوى 56.32 دولارا للبرميل، واستفاد العرض من نمو إنتاج النفط الصخري الأمريكي وإنتاج النرويج، فضلا عن إنتاج البترول في كازاخستان. أما في السنة المقبلة، فإن نمو العرض سيبلغ 0.35 مليون برميل يوميا ليستقر في حدود 56.52 دولارا للبرميل، وهو ما يدعم الإنتاج لدى الدول خارج نطاق منظمة “أوبك”. على صعيد متصل، كشف تقرير المنظمة عن استقرار في إنتاج النفط الجزائري الذي لم يسجل تغييرا ما بين جويلية وأوت ببلوغه 1,089 مليون برميل يوميا. بالمقابل، عرف مستوى سقف إنتاج منظمة أوبك إجمالا انخفاضا طفيفا في أوت، حيث قدر بـ33,237 مليون برميل يوميا مقابل 33,260 مليون برميل يوميا في جويلية، وهو ما يبقي فائضا معتبرا في السوق بحوالي 1.7٦ مليون برميل يوميا مقارنة بالسقف المتفق عليه والذي كان يفوق بدوره سقف إنتاج المنظمة.

ويلاحظ استمرار المنافسة الضمنية السعودية الإيرانية، فقد عرف الإنتاج السعودي في أوت ارتفاعا إلى 10,605 مليون برميل يوميا مقابل 10,577 في جويلية، بينما ارتفع الإنتاج النفطي الإيراني إلى 3,653 مليون برميل يوميا في أوت مقابل 3,631 مليون برميل يوميا في جويلية.




المصدر : elkhabar.com

استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى