شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
Admin
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 6713
نقاط نقاط : 9821
السٌّمعَة السٌّمعَة : 6
تاريخ الميلاد : 20/05/1993
تاريخ التسجيل : 30/06/2013
الموقع : Algeria
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.darisni.com

القوات العراقية تقتحم وسط الرمادي وتحرر أحياء بالمدينة

في الثلاثاء 22 ديسمبر 2015 - 17:55


القوات العراقية تقتحم وسط [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وتحرر أحياء بالمدينة
طيران التحالف والطيران العراقي يواكبان عملية استعادة الرمادي بغطاء جوي كثيف

دبي - قناة العربية

أفاد مراسل العربية نقلاً عن قيادة شرطة الانبار بأن القوات العراقية حررت جسر القاسم شارع 60 وحي البكر وحي الأرامل وشرعت بالدخول إلى حي الضباط.
وكان مسؤول أمني عراقي أعلن صباح الثلاثاء أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب دخلت فجراً مركز الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار التي يسيطر عليها تنظيم داعش منذ مارس الماضي.
قال المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب صباح النعماني إن القوات المسلحة العراقية اقتحمت وسط مدينة الرمادي. وأوضح: "دخلنا إلى مركز الرمادي من عدة محاور وبدأنا تطهير الأحياء السكنية" في المدينة التي تحاصرها القوات العراقية منذ أسابيع، موضحا أنه سيتم "تطهير المدينة في الساعات الـ72 ساعة القادمة بالكامل".
وقال مراسل "العربية" إن القوات العراقية دخلت إلى أحياء الرمادي السكنية، بعد أن تقدم الجيش العراقي باتجاه المراكز الحكومية وسط الرمادي.
وأضاف المراسل أن طيران التحالف والطيران العراقي يواكبان عملية استعادة الرمادي، بغطاء جوي كثيف.


انهيارات في صفوف داعش

وتحدثت الأنباء عن انهيارات في صفوف داعش داخل المركز، وقال المراسل إن داعش اعتقل الشباب قبيل ساعات من انطلاق العملية.
ومع بداية ساعة الصفر لتحرير الرمادي تمركزت المعارك في الجانب الجنوبي من المدينة وسط ضربات جوية مكثفة لطيران التحالف الدولي ومروحيات الجيش العراقي.
وكان القادة العسكريون العراقيون أعلنوا انطلاق معركة تحرير الرمادي خلال الساعات القادمة وسط أنباء عن انسحاب مقاتلي داعش إلى وسط المدينة.
إذن قارب العد التنازلي للمعركة الحاسمة في الرمادي على الانتهاء وسط تأهب للقوات العراقية المشتركة لاقتحام مداخل المدينة الرئيسية.
وفي هذا السياق تحدث القادة العسكريون عن اشتباكات في المناطق الشمالية والجنوبية والغربية من المدينة، تكبد خلالها تنظيم داعش خسائر كبيرة وانسحب عناصره باتجاه المجمع الحكومي.
وقد مالت كفة المعارك إلى القوات المشتركة حيث أمنت القوات خطوطها الدفاعية فيما انتشر مقاتلون من أبناء العشائر وقوات عسكرية أخرى لمسك الأرض. من جهته، طالب المتحدث باسم مقاتلي العشائر غسان العيثاوي الحكومة بزيادة دعمها للعشائر وقدر عدد متطرفي داعش في المدينة بنحو 600 يتحصنون وسط الرمادي.
إلى ذلك، يرى مراقبون أن الساعات القادمة ستحدد مصير مدينة الرمادي التي يسيطر عليها التنظيم منذ أشهر ويفرض حصارا على سكانها وسط حذر القوات العراقية في تقدمها ونشر فرق هندسية لرفع المتفجرات وفتح ممرات آمنة.


الإعلام الحربي: مقتل عشرات الدواعش

بدورها، كشفت "خلية الإعلام الحربي" عن عبور القطعات الأمنية لنهر الورار عبر الجسر العائم الذي أنشأه رجال الهندسة العسكرية وتقدمها باتجاه مركز الرمادي، لافتةً إلى أن قطعات جهاز مكافحة الإرهاب دخلت حي البكر الكائن بين الحميرة والمجمع الحكومي، باشرت بتطهير المنازل والأحياء.

وقالت الخلية في بيانات متلاحقة، وصلت مراسل "العربية.نت" إن "قوات قيادة عمليات الأنبار تقوم بتطهير طريق البو ذياب الجرايشي في المحور الشمالي للأنبار"، فيما أشارت إلى أن الفرقة الثامنة قدمت الإسناد لجهاز مكافحة الإرهاب ودمرت عجلة وقتلت 6 إرهابيين من عناصر داعش، ودمرت رشاشة أحادية وقتلت العشرات في حي الأرامل بالأنبار.

إلى ذلك، وجهت القوة الجوية العراقية ضربة أسفرت عن قتل 10 إرهابيين وتدمير عجلة ووكر مفخخ في تقاطع حي البكر جنوب الأنبار.

وسبق للقوة الجوية أن وجهت الثلاثاء ضربة جوبة استهدفت مخزن آليات مفخخة في منطقه القرية العصرية في الرمادي أسفرت عن تدمير المخزن بالكامل، كما نفذت ضربة أخرى موفقة استهدفت تجمعاً لعناصر داعش وأسفر القصف عن مقتل أبو عبد الله الشيشاني و18 إرهابياً داعشياً مع تدمير 5 عجلات في جبال مكحول.
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى