شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
Admin
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 6788
نقاط نقاط : 9896
السٌّمعَة السٌّمعَة : 6
تاريخ الميلاد : 20/05/1993
تاريخ التسجيل : 30/06/2013
الموقع : Algeria
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.darisni.com

بوتفليقة يهنئ نظيره الفرنسي بنجاح ندوة المناخ

في الإثنين 14 ديسمبر 2015 - 18:15


بوتفليقة يهنئ نظيره الفرنسي بنجاح ندوة المناخ

بعث رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة برقية إلى نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند, هنأه من خلالها بنجاح ندوة المناخ التي احتضنتها العاصمة باريس مؤخرا و التي اعتبرها إنجاز يؤسس لنظام قانوني عالمي يكرس المسؤوليات المشتركة لكافة البلدان في مجال المناخ. و جاء في البرقية "تابعت بإمعان ما بذلته فرنسا من جهود بإطراد وبشتى الأوجه تحت قيادتكم من أجل استجماع الشروط الكفيلة بإنجاح ندوة المناخ التي كانت الغاية منها التوصل بنجاحها إلى تجاوز تحديات عديدة والتقريب بين المصالح المتضاربة". و أضاف الرئيس بوتفليقة قائلا "لقد ألممت بالطريقة الذكية والتوافقية التي أجرى بها وزيركم للخارجية والتنمية الدولية السيد لوران فابيوس جملة باهضة من المشاورات ومسارا مضنيا من المفاوضات من أجل بلوغ النتيجة الإيجابية للغاية التي تكللت بها الندوة. وعلمت أيضا بأن حكومتكم تجندت تمام التجند في سبيل ذلك بأقصى النجاعة في كنف توثب غامر لمست قوته حين استقبلت السيدة سيغولان روايال". و تابع رئيس الجمهورية مخاطبا نظيره الفرنسي : "فبدافع من جميع الأسباب الشخصية منها والوطنية والدولية التي سهل عليكم تقدير بواعثها أبيت إلا أن أهنئكم بكل حرارة بإسهام فرنسا هذا وبإسهامكم بوجه خاص في مسعى يرجى منه الخير و ذي بعد تاريخي من حيث أنه سيمنح البشرية الوسائل التي تمكنها من التحكم في مصيرها وهي تواجه التحدي المصيري الناجم عن الإختلال المناخي". و استرسل الرئيس بوتفليقة قائلا: "لا يفوتني في هذا المقام أن أسجل ارتياحي للأهمية البالغة التي يكتسيها هذا الإنجاز المؤسس لعهد جديد ولميلاد أخلاقيات جديدة للعلاقات الدولية من خلال نظام قانوني عالمي للمناخ يكرس المسؤوليات المشتركة على تباينها لكافة البلدان و يبشر بمستقبل أفضل لبني الإنسان باعتباره واحدا من أهداف التنمية المستدامة". وخلص رئيس الجمهورية إلى الإشارة إلى أن اتفاق باريس حول المناخ المنعقد يوم 12 ديسمبر جاء "في موعده أي بعد شهر من الأعمال الإرهابية الفظيعة التي أحزنت باريس يوم 13 نوفمبر 2015", ليتابع قائلا "بهذا الإتفاق إنتصرت باريس مدينة الأنوار على ظلامية التطرف والإرهاب وأبانت للمجموعة الدولية أن التعاون الدولي والشراكة إن كانا قائمين على صدق النية والإخلاص يكونان كفيلين بترجيح نظرة يحدوها السخاء والتضامن للتعايش المنسجم بين كافة الأمم على أشكال التعصب والأنانيات التي يتولد عنها الإقصاء والعنف".
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى