شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
Admin
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 6793
نقاط نقاط : 9901
السٌّمعَة السٌّمعَة : 6
تاريخ الميلاد : 20/05/1993
تاريخ التسجيل : 30/06/2013
الموقع : Algeria
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.darisni.com

حجب منتظر للسكايب و الفايبر في الجزائر

في السبت 31 أكتوبر 2015 - 12:57


حجب منتظر للسكايب و الفايبر في الجزائر






طالبت سلطة ضبط البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، متعاملي الهاتف النقال بإرسال اقتراحاتهم التي يرونها مناسبة لإيجاد حل لما بات يعرف بمشكل المكالمات المجانية عبر السكايب والفايبر بعد أن أصبحت تهدد مداخيلهم المالية. سلطة الضبط  تبحث آليات وأطر إتاحة خدمات الصوت عبر الإنترنت بما يراعي مصلحة شركات الاتصالات مع مراعاة حق المستهلك.  وجاء ذلك بعد شكوى حول تسبب تطبيقات المكالمات المجانية والبرامج والتطبيقات الخاصة بالمحادثة والاتصال المرئي كبرامج عبر ”الويتساب” ”الفايبر” و«السكايب” في ”المزاحمة غير النزيهة” التي أضحت تقلص أرباح متعاملي النقال.  ومن بين جملة الاقتراحات التي لا تقدم بها المتعاملون الثلاثة والبعيدة عن تعطيل تطبيقات المكالمات المجانية عبر ”الفايبر” و«السكايب” التي يبدو أنها قلصت في مداخيلها بصفة كبيرة  هي المساواة بين سعر المحادثة على الفايبر وعلى النقال بتكنولوجيا الجيل الثاني، مشيرا إلى أنه لا بد أن يكون سعر كمية البيانات التي تستهلك على الفايبر مثل المكالمات على الـ2 جي لكي تتوازن السوق  ولا يسعى متعاملو النقال إلى حجب هذه التطبيقات رغم أن عديد الدول في العالم قد قامت بتعطيل ”السكايب” و«الفايبر” بسبب الخسائر المادية التي خلفتها هذه البرمجيات ويسعون لتنظيم تطبيقات فايبر وسكايب في الجزائر واستخدامها في إطار عرض خاص يضم تطبيقات للمكالمات الصوتية عبر الإنترنت مقابل اشتراك شهري قد يضم أيضا تطبيق فيس بوك الذي يقدم أيضا خدمة الاتصال الصوتي. وتراجعت عائدات شركات الاتصالات وبحثت فيما بينها ومع المتعاملين الآخرين وتحت إشراف ”أر بي تي”  حيث تقدموا أمامها بثلاثة حلول إلا أنها اتفقت في الأخير على حل واحد وهو تنظيمها ضمن باقات خاصة وهو الحل الذي أيدته الشركات الثلاث.
وتأتي هذه التطبيقات لأخذ حصة في السوق الجزائرية، حيث أضحت تطبيقات ”سكايب” و«فايبر” و«وتساب” على الهواتف الذكية  تنافس المتعاملين الثلاثة للنقال في الصوت والتطبيقات، فيما يشكل فايبر منافسا مباشرا للرسائل القصيرة، لاسيما أن الشركات الثلاث ضخت استثمارات كبيرة واشترت رخصا بأثمان باهظة فيما يغزو الفايبر والوتساب والسكايب الجزائر دون دفع الضرائب ولا شراء رخصة استغلال النقال في الجزائر.. ويزيد اعتماد الجزائريين على التطبيقات المجانية الجديدة في المكالمات والرسائل، متجاهلين استخدام شبكات المحمول والاعتماد على الإنترنت في الرسائل والمكالمات المجانية الدولية والمحلية،
وتراجع إيرادات شركات النقال في الجزائر من خدمة الرسائل النصية حتى في المناسبات خلال العامين الماضيين في ظل انتشار استخدام أجهزة المحمول الذكية التي تسمح بتزايد الاعتماد على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل للتهنئة أو إرسال المعلومات القصير حيث خسرت السوق مئات الملايين من الدقائق.
 


منقول
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى