شاطر | 
 

 عودوا أولادكم على الصلاة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو




معلومات إضافية
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 18
نقاط نقاط : 18
السٌّمعَة السٌّمعَة : 1
تاريخ الميلاد : 25/01/1999
تاريخ التسجيل : 27/06/2015
الموقع : http://albadr.msnyou.com
معلومات الاتصال
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://albadr.msnyou.com
مُساهمةموضوع: عودوا أولادكم على الصلاة    الإثنين 29 يونيو 2015 - 17:50





عودوا أولادكم على الصلاة


1- إخلاصك في تعويد أولادك على الصلاة,
وابتغاؤك وجه الله والدار الآخرة يفجر لديك الطاقات, ويجعلك كالجبل لا
تنحني للرياح والتقلبات الجوية عند أولادك.



2- ايقظ عندهم اليقين بحضور ملك الموت في أي لحظة.



3-
تعاون مع جيرانك, خذ أولادهم للمسجد أحياناً, ويأخذون أولادك للمسجد
أحياناً, تعاهد أولادهم على الصلاة في المسجد أثناء غياب والدهم, ووصهم على
أولادك أثناء غيابك, أو عندما يرونهم يلعبون في الشارع وقت الصلاة.



4- عندما تربي ولدك على قول الله تعالى: (أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى) (العلق:14)

فسيصلي
عندما تغيب عنه. وهذا يعني أنك ستنمي عنده الرقابة الذاتية عن طريق تنمية
عبادة الإخلاص لله وحده, حتى لا يصلي خوفاً منك بل حباً وتعظيماً ورغبة
ورهبة لله. فلا تكن ممن يعود أولاده على مراقبته هو ويعتقد أنه يغرس
المراقبة الإلهية في نفوسهم فتراهم لا يصلون إلا بحضرته وهذا مزلق خطير في
التربية فاربطهم دائماً بالله وليس بك أنت.



5- لا تظهر
اليأس من إصلاح ولدك أمامه فذلك يقويه على التمرد, كما أن اليأس من رحمة
الله سوء ظن به سبحانه ينافي كمال التوحيد. قال ابن القيم رحمه الله فمن قنط من رحمته, وأيس من روحه, فقد ظن به ظن السوء).



6- أيها الأب الغائب في(عمل..سفر..مريض في المستشفى..طلاق)تابع أولادك بالهاتف لتشعرهم بأهمية الأمر.

فبعض الآباء الموفقين عندما يسافر لعمل ونحوه يتصل بأولاده ويحادث كل واحد منهم مباشرة ويسأله عن الصلاة.



7- كن جاداً في أمرك لأولادك بالصلاة, ولا تتركهم ليصلوا أحياناً بل ألزمهم بها.



8-
قدم أمور الآخرة على أمور الدنيا في جميع الأحوال والظروف ليتعود ولدك على
أنه لا مجال للمنافسة بينهما. فأداء الصلاة في وقتها أهم من أداء الواجبات
المدرسية. وإدراك ركعة أولى من إدراك لعبة كرة القدم, ومراعاة أوقات
الصلاة أهم من مراعاة صديق أو مكالمة هاتفية أو برنامج في التلفاز.



9- الهجر إذا كان يجدي ويأتي بنتائج جيدة وإلا فلا.



10-الإحتضان,
القبلة, التربيت على الكتف, المسح على الظهر, إتصالات عاطفية, يمنحها
الوالدان لأولادهما تشجيعاً على الصلاة بعد تأديتهم لها, تغني عن الآف
الهدايا.



11-هل يتعبك ولدك عندما توقظه للصلاة؟

لا عليك... هناك حلول كثيرة جربها معه

* الملاطفة بالكلام.

* التربيت على ظهره ومسح رأسه.

* اذكر له خبراً ساراً حتى ينشط ويطير عنه النوم..مثل: ستذهب اليوم إلى... سيأتينا اليوم فلان, لقد نجحت في.. اتصل عليك..

* اتركه لينام ثم عد إليه بعد خمس دقائق أو ثلاث وهكذا إذا كان هناك متسع من الوقت.

* إطفاء جهاز التكييف.

* إضاءة الأنوار.

* رش رذاذ الماء على وجهه عند الحاجة.

* الدعاء:"قم شرح الله صدرك" ونحوه.

* رغب ورهب وذكر بالله كأن تقول له:"الصلاة نور لك في قبرك" "قم يا ولدي فلا يوجد إلا جنة أو نار"

* اسحب الغطاء .. وقم بهز ولدك بلطف مع النداء عليه.

* احضر لأولادك ساعة منبهة تصدر صوت الأذان.

*لا تقل: استيقظ للمدرسة, بل قل: استيقظ لصلاة الفجر.

* داعب أولادك ولاعبهم عندما توقظهم للصلاة وأنت تردد الآيات المتعلقة بالصلاة

* عندما توقظ أولادك للصلاة تتبعهم حتى لا يناموا في مكان آخر.

* وضع مكافأة خاصة لمن يستيقظ أولاً.. ويصلي الأول.

* كافىء بكرم من يتابع إخوته ويوقظهم للصلاة.

* وأخيراً إذا أعيتك الحيلة فعليك بالضرب (1) لمن بلغ العاشرة, فأنت تضربهم لأنك ترحمهم أن تحترق أجسادهم في جهنم.



12-
علق قلوب أولادك بالله.. بمعنى آخر أغرس مبادىء التوحيد فيهم ( حب الله
ورسوله.. وطاعتهما, والخوف والرجاء, والإيمان)ويساعد على ذلك التحدث معهم
عن توحيد الربوبية, الألوهية, الأسماء والصفات, فالتوحيد كالرأس في الجسد
وتطبيق الأوامر الشرعية لا يأتي إلا من جسد صح بالتوحيد لاسيما الصلاة فهي
تحتاج إلى مصابرة وإيمان قوي.



13- لك أيها الأب هيبة في
نفوس أولادك قد لا يكون للأم مثلها عند وجودك بالمنزل باشر بنفسك أمرهم
بالصلاة.. ولا تجعل المهمة كاملة على الأم وحدها.



14ـ الأولاد الصغار يحتاجون عادة إلى التذكير بالصلاة عند دخول وقتها.. فعليك ألا تمل ولا تكسل عن ذلك.

لأننا نجد في الغالب أن الولد من المصلين لكنه لا يضبط أوقات الصلاة أو يلهو عنها فيحتاج إلى من يذكره فقط..

فهناك
فرق كبير بين من يصلي إذا ذٌكر وبين من يرفض الصلاة ولو ذٌكر..ولعل (مرحلة
التذكير)هي المرحلة الأولية للتدرج في المحافظة على الصلاة, ولكنها مرحلة
قد تطول إلى سنين, ثم تأتي بعدها مرحلة الصلاة من وازع داخلي لا يحتاج إلى
تذكير.



15- أيها الوالدان:

لا يعتمد أحدكم على
الآخر في تربية أولادكما على الصلاة, لأن كليكما مكلف تكليفاً فردياً
وسيسأله الله ماذا فعل هو؟ لا ماذا فعل الآخر؟..

فأعد للسؤال جواباً.

فبعض الآباء يقول: أمهم مهملة ويترك المهمة.

وبعض الأمهات تقول: أبوهم لا يساعدني وتضيع الأمانة ولا يعذران بهذا أمام الله.



16-
احتسب الأجر من الله في: تربية ولدك على الصلاة, ودلالته على الخير, قال
رسول اله صلى الله عليه وسلم: ((من دل على خير فله مثل أجر فاعله))رواه
مسلم.

ترى كم مرة سيصلي ولدك في حياته؟

وكيف إذا كان عندك عدد من الأولاد؟

فكم من الحسنات ستأتيك خمس مرات يومياً؟ ناهيك عن الرواتب والنوافل.



17- في بداية تعويدك لطفلك على الصلاة يفضل أن تكون المكافأة فورية على كل فريضة يؤديها, كقطعة حلوى صغيرة مثلاً..

ثم
تصبح المكافأة يومية على الفروض الخمسة مجتمعة..وعندما يبدأ ولدك
بالمحافظة الذاتية على الصلاة أجعل المكافأة أسبوعية ثم شهرية حسب الوضع
المناسب الذي تراه.. مع الإعتدال في المكافأة, والتذكير بأنه تكليف إلهي.



18- اربط بين حبك وبغضك لأولادك وبين محافظتهم على الصلاة, فالأحب والأقرب لقلبك هو المصلي, وتقل المحبة بقدر التهاون بالصلاة.

يفعل الكثير من الآباء ذلك في التفوق الدراسي وعدمه, والصلاة أولى.



19- أخبرهم أن الصلاة لا تسقط حتى في حالة الحرب والخوف والمرض..

علمهم صلاة الخائف, وأنه لولا أهمية الصلاة لسقطت عن الخائف والمريض, فكيف بمن في صحة وأمن..؟

20- استخدم أسلوب الحرمان أحياناً.

وهو نوعان:

عاطفي: كالقبلة والإهتمام. ومادي: كالهدية أو الذهاب به معك.



21- المدح المعتدل عند الأقارب كالأجداد, والأخوال, والأعمام, والذين في سنه, كل ذلك يشجعه على الصلاة والعمل الصالح.



22-
على الوالدين مهما كانا متساهلين مع أولادهما أن يكون لهما هيبة عندما
يأمران أولادهما بالصلاة وأن يتمعر وجهاهما غضباً لله إذا لاحظا التهاون
فيها.



23- قم بعمل منافسة بين أبناء الجيران في المحافظة
على الصلاة في المسجد, وضع مكافأة جيدة.( وسوف آتي بها في نهاية الرساله )
...............



24- نفذ طلبات أولادك المعقولة بشرط أن يؤدوا الصلاة في أوقاتها, وأن لا يكون ذلك مطرداً.

25-
بعد بلوغ ولدك العاشرة استخدم الضرب عند الحاجة, وليكن تأديباً لا
تعذيباً, وبضوابطه الشرعية. ولا تكن ممن يضرب ولده إذا عبث بأغراضه ولا
يضربه إذا لم يصل.فيغضب لنفسه ولا يغضب لله.



26- دع ولدك
يستفيد ويتمتع بالرحلات الجماعية التي تنظمها حلقة تحفيظ القرآن في المسجد,
أو مع شباب صالحين, ليمارس المحافظة على الصلاة في أوقاتها عملياً,
وليكتسب الصفات الحسنة بالإحتكاك المباشر مع الصالحين.



27- كونا أيها الأب.. أيتها الأم قدوة حسنة لأولادكما,بأن تكونا أكثر من يحافظ على الصلاة وأول من يصليها في وقتها.



28-
عود أولادك على أن يذكر بعضهم بعضاً بالصلاة.. وألا يكتفي أحدهم بصلاح
نفسه, بل عليه أن يفكر في صلاح إخوته خاصة والمسلمين عامة.



29- الح على أولادك بالصلاة. وانتبه للفظة(الح)وليس مجرد أمر عادي فقط, ولتكن طريقتك مقبولة غير منفرة.



30-
اجعل للذي يحافظ على الصلاة مكانة متميزة عندك, كأن تشاوره في بعض الأمور
أو تصحبه معك.. المهم أعطه بعض الصلاحيات التي تميزه عن غيره ممن لا يحافظ
على الصلاة.



31- ثابر على السؤال الدائم المستمر الذي
يتكرر في اليوم عدة مرات ولا تمل فأنت مأجور, وليكن ذلك مع عبارات لطيفة
محببة: هل صليت يا بني بارك الله فيك؟ هل صليت يا وردتي الله ينور قلبك؟



32-
فكر في تعويد أولادك على الصلاة قبل أن تتزوج وتنجب.. نعم ابدأ من هنا..
من اختيار الزوجة الصالحة.. واختيار الزوج الصالح ليثمر هذا الزواج المبارك
ذرية طيبة بإذن الله.



33- استغلال الاجتماعات العائلية لأداء الصلاة جماعة, الصغار مع الكبار.



34-
فسر لأولادك الآيات التي تتحدث عن ثواب المصلين وعقاب الذين لا يصلون
واشرح لهم الأحاديث المتعلقة بالموضوع نفسه. لا بد أن تفعل ذلك, من باب
أداء الأمانة والبلاغ.. استخدم كتاب تفسير مختصر (2) وستكون مهمتك سهلة.



35ـ
الثناء المعتدل على ولدك عندما يصلي وسيلة تربوية دعوية.. كان رسول الله
عليه وسلم:يثني على أصحابه ليشجعهم على الخير، ومن ذلك قوله لأشج
عبدالقيس:"إن فيك لخصلتين يحبهما الله: الحلم, والإناة" رواه مسلم.



36- التوازن والإعتدال بيت الترغيب والترهيب, فلا يطغى أحدهما على الآخر.



37-
يجب أن نصبغ حياتنا وحياة أولادنا صبغة ربانية نتعود ونعود أبناءنا فيها
على العبودية الحقة لله عز وجل.. لذلك علينا أن نغرس في نفوسهم منذ الصغر
الإيمان بالآثار المترتبة على أداء أوترك العبادات, ذلك بأن تخبر أولادك
بأن من ترك الصلاة فهو عرضة للعقوبة الإلهية, وأن للمعاصي آثاراً في الدنيا
قبل الآخرة.. وأن من أسباب حلاوة الحياة وتيسير الأمور والتوفيق والنجاح
العمل بالطاعات لاسيما الحفاظ على الصلوات.



38- قل لولدك: الصلاة تميزك عن الكفار فليس إلا كافر أو مسلم وليس هناك وسط بينهما فأنت إما هذا وأما ذاك فاختر لنفسك.



39- اشكر ولدك عندما يؤدي الصلاة دون أن يُذكره أحد.



40- تأكد من وضوئهم للصلاة وتابعهم عليه, وأعد على مسامعهم قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:"لا صلاة لمن لا وضوء له"()3



41- جاهدهم على الصلاة كما تجاهدهم على الدراسة.. بل أعظم.



42- ردد هذه الآيات على أولادك في الأحوال المختلفة التي تأمرهم فيها بالصلاة: {وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ }

{حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ}البقرة238

{قَدْ أَفْلَحَ مَن تَزَكَّى * وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى }الأعلى14ـ15

{وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ }البقرة43

{يَا
بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ
الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ
الْأُمُورِ }لقمان17

{وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ
تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ
الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ
لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ
تَطْهِيراً} الأحزاب33

{وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ
وَزُلَفاً مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ
ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ}هود114

{وَجَعَلَنِي مُبَارَكاً أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيّاً} مريم31

{فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ{4} الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ{5}الماعون:4-5.

43-
إذا أردت أيتها الأم الذهاب لمناسبة ما بصحبة ابنتك وتأخرت ابنتك في
اللباس فلا تقولي لها: صلي بسرعة تأخرنا, بل قولي: اسرعي في اللباس ولا
تسرعي في الصلاة.. ولا توبخي أحد من أولادك أخرك عن موعدك بسبب الصلاة بل
اطلبي منه أن يصليها في أول وقتها فقط.



44- توكل على الله وأحسن الظن به في إكمال ما بدأت به, ونجاح ما سعيت إليه, وأن يبلغك المقصود ويصلح ذريتك.



45-
اتعب خمس سنوات وارتح باقي عمرك, واسعد بصلاح أولادك إذا عودتهم في سن
مبكرة على الصلاة والأعمال الصالحة, لاسيما النشىء الأول منهم.



46- علم أولادك قصار السور وفسرها لهم ليفهموها ويحفظوها ثم يصلوا بها.



47- اشتري لبنياتك الصغيرات خماراً وسجادة لتشجيعهن على الصلاة.



48- اعن أولادك على أداء الصلاة في وقتها:

(أ) لا تجعل تناول طعام الغداء وقت صلاة الظهر أو العصر.

(ب) لا تجعل تناول طعام العشاء وقت صلاة العشاء, بل قدم أو أخر.

(ج) عند اختيارك لمنزلك احرص على أن يكون بجواره مسجد.

(د) وفر لهم الماء الساخن وقت البرد وكذلك التدفئة المناسبة..

(ه)إمنحهم الوقت الكافي للنوم, لا أن ينام أحدهم قبل الصلاة بقليل ثم لا يستطيع الإستيقاظ لها.

مثال: بعض الأمهات تنوم أولادها الصغار المميزين قبل صلاة العشاء من أجل الدراسة

وبعض الأولاد يتناول طعام الغداء قبل صلاة العصر بقليل ثم ينام عن الصلاة.

فاحرص ألا ينام أولادك إلا بعد أداء الفريضة لاسيما إذا اقترب وقتها.



49-
حاول أن تحملهم مسؤولية أنفسهم في العبادات, كأن تردد على مسامعهم عبارات
من نوع: " أنا أمرتك بالصلاة, وأنت سوف تحاسب عليها أمام الله, أنا خائف
عليك من النار وأتمنى أن تدخل الجنة فاختر لنفسك أي الطريقين تريد..؟".



50-
" العمل الميداني" اجمع الأقارب المحيطين بك ومعهم أولادك علمهم الوضوء
عملياً وفي يوم آخر علمهم الصلاة عملياً. وفي يوم آخر صل بهم جماعة..

قم بعمل مسابقة في تطبيق الصلاة الصحيحة عملياً.. ثم قم أيضاً بعمل مسابقة
إن البرامج العملية تثمر التعليم السريع إضافة إلى عدم نسيان المعلومة.



51- أوجد بين أولادك روح التنافس في العبادات, وعمل الخيرات عموماً, وإقامة الصلاة خصوصاً.



52-
لا تتهاون في أمر ولدك بالصلاة في الأحوال المختلفة عندما يكون(خارج
المنزل- أو مريض- في سفر- في زيارة- أيام الإختبارات- أيام الإجازة والسهر-
إذا نام عند أقاربه).



53- قبل دخول وقت الصلاة بعشرين
دقيقة اطلب من أولادك أن يستعدوا للصلاة. حتى يعتادوا على إدراك تكبيرة
الإحرام. وبالتالي لا يكون فوات الركعة والركعتين أمراً هيناً على أنفسهم.



54-
قد تودين أيتها الأم أن تذهبي لحفلة زفاف مع ابنتك الشابة ولكنها تفاجئك
بأن وضوءها قد انتقض بعد قضائها وقتاً طويلاً في وضع مساحيق التجميل على
وجهها ولم تصل العشاء بعد بينما قد تأخرت عن حضور حفل الزفاف. ما موقفك؟

بكل
رحابة صدر وبدون تذمر أطلبي من ابنتك أن تغسل وجهه وتتوضأ لتصلي حتى ولو
تأخرتم, واحذري أن تقولي لابنتك: صلي إذا رجعنا(أي بعد خروج وقت الصلاة)
فتنطبق عليها الآية:{فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ{4} الَّذِينَ هُمْ عَن
صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ{5} الماعون:4-5. وانتبهي أنت أيضاً لأنك أمرت بمعصية.


فلا تحرقي نفسك وابنتك بالنار من أجل حفلة.



55- اطلب من ولدك الكبير(ذكر- أنثى) أن يقوم بتشجيع إخوته على الصلاة, لأن تأثيره عليهم قد يكون أبلغ من تأثيرك أحياناً.



56-
قل لأولادك: كما أن الكبير يأمر الصغير بالصلاة فعلى الصغير أيضاً أن يذكر
الكبير بالصلاة إذا تهاون فيها, وإن أمرهم لبعضهم بالصلاة داخل في الأمر
بالمعروف والنهي عن المنكر وهي عبادة عظيمة يؤجرون عليها.



57-
كثير من الأمهات لم يمنعهن غياب الأب(وفاة- طلاق- سفر- ظروف عمل) من تعويد
أولادهن على الصلاة والإحتجاج بغياب الأب, لأنهن يعلمن أنهن مسؤولات عن
أولادهن سواء كان الأب موجوداً أم غائباً.. كذلك على الآباء أن يعلموا ذلك
عند غياب الأمهات (وفاة- طلاق- مرض- ظروف عمل).



58-ابحث أنت لهم عن الصحبة الطيبة واجعلهم يجالسون الأخيار.

فالأم
عندما تعلم أن آل فلان عندهم بنات في عمر بناتها ملتزمات بشرع الله,
فلتكثر من زيارتهن بصحبة بناتها ولتدعوهن إلى بيتها باستمرار, والأب أيضاً
يفعل الشيء نفسه لأولاده الذكور.



59-كن ذا عزيمة.. ولا
تتردد.. وحافظ على همتك عالية, ففي النهاية ستنجح - بإذن الله- في تعويد
أولادك على الصلاة ولا تنس أنك في جهاد: أي تعب ومشقة مأجور عليهما, فلا
تتكاسل أو تيأس فالناس كلهم يجاهدون في أولادهم والله معك.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

عودوا أولادكم على الصلاة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 KonuEtiketleri كلمات دليلية
عودوا أولادكم على الصلاة شبكة ادرسني , عودوا أولادكم على الصلاة على منتدانا , عودوا أولادكم على الصلاة منتديات درسني ,عودوا أولادكم على الصلاة ,عودوا أولادكم على الصلاة , عودوا أولادكم على الصلاة
 KonuLinki رابطالموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدراسة - Al-dirassa Forum :: إسلاميــــــــــات :: المنتدى الإسلامي العام-

ملاحظة مهمة : نحن (شبكة درسني) لا ننسب أي موضوع لشبكتنا فمنتدانا يحتوي على مواضيع منقولة و مواضيع منقولة بتصرف