شاطر | 
 

 فضيحة تهز اركان الفيفا ..... وبلاتير يحاول الاِفلات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو

avatar


Admin
معلومات إضافية
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 6867
نقاط نقاط : 9975
السٌّمعَة السٌّمعَة : 6
تاريخ الميلاد : 20/05/1993
تاريخ التسجيل : 30/06/2013
الموقع : Algeria
معلومات الاتصال
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.darisni.com
مُساهمةموضوع: فضيحة تهز اركان الفيفا ..... وبلاتير يحاول الاِفلات   الخميس 28 مايو 2015 - 17:13




فضيحة تهز عرش الفيفا.. وبلاتير يخطط للإفلات

اتسعت رقعة المطالبين بتأجيل انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم المقررة الجمعة والمرشح لها الرئيس الحالي السويسري جوزيف بلاتير ونائبه الأردني الأمير علي، حيث طالب كل من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ومنظمة الشفافية الدولية بضرورة تأجيلها حتى ينقشع ضباب فضيحة الاعتقالات التي طالب 6 من مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم الأربعاء من بينهم نائبان لبلاتير.
وطالب جياني اينفانتينو الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم بضرورة تأجيل انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي المقررة يوم الجمعة، والتي يسعى سيب بلاتر الرئيس الحالي للفيفا لإعادة انتخابه لولاية خامسة في مواجهة الأمير الأردني علي بن الحسين.
ونقلت وكالة رويترز تصريح اينفانتينو للصحفيين في فندق شيراتون بالعاصمة البولندية وارسو واي قاتل فيه:"نعتقد وبقوة أنه يجب تأجيل أعمال الاجتماع السنوي للفيفا على أن تجري انتخابات جديدة لرئاسة الفيفا في غضون الستة أشهر المقبلة.".
وفي تطور آخر في موقف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم دعا رئيسه ميشال بلاتيني إلى اجتماع طارئ للجنته التنفيذية. وقال بلاتيني في وارسو على هامش المباراة النهائية "لأوروبا ليغ سهرة الأربعاء:"ستجتمع اللجنة التنفيذية، وغداً هناك اجتماع لجميع الاتحادات الوطنية وبالتالي لا يمكن أن أقول أي شيء قبل مساء اليوم أو صباح الغد".
منظمة الشفافية الدولية: "بلاتر يجب أن ينسحب" 
من جانبها رأت منظمة الشفافية الدولية أن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر "يجب أن ينسحب" من الانتخابات المقبلة لرئاسة الفيفا وأنه يجب "تأجيل" الانتخابات المزمعة. 
وقال كوبوس دي سواردت مدير المنظمة التي تتخذ من برلين مقراً لها والمتخصصة في مكافحة الفساد: "هذه الفضائح حصلت تحت مراقبة جوزيف بلاتر. من مصلحة الجماهير والحكم الجيد لكرة القدم أن ينسحب". 
الأمير علي منافس بلاتير: "يوم حزين لكرة القدم"
ووصف الأردني الأمير علي المنافس الوحيد لبلاتير على منصب رئاسة الاتحاد الدولي، ما حدث الأربعاء بأنه "يوم حزين لكرة القدم". ولم يستغل الأمير علي ما حصل لشن هجوم جديد على منافسه بلاتر بعد أن كان اتهمه بتشويه صورة كرة القدم بسبب الفضائح المتلاحقة، بل اكتفى بالقول: "اليوم، يوم حزين لكرة القدم". وتابع في بيان:"من الواضح أن تفاصيل هذه القضية لم تتكشف بعد كلياً. ومن غير المناسب التعليق عليها الآن".
رئيسة البرازيل تدعو للتحقيق.. واتحاد بلادها يعيش لحظات صعبة
ودخلت رئيسة البرازيل ديلما روسيف على الخط ودعت إلى التحقيق في جميع البطولات والأنشطة الخاصة بكرة القدم. وقالت للصحافيين خلال زيارة إلى مكسيكو سيتي "إنها تعتقد أن التحقيقات ستصب في مصلحة البرازيل ودعت السلطات إلى "التحقيق في كل البطولات وفي كل الأنشطة.". مشيرة إلى أنها لا تعتقد أن التحقيقات ستضر بكرة القدم في البرازيل.
بالمقابل نقلت وكالة الانباء الفرنسية، اعتراف رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم ماركو بولو دل نيرو، أن اتحاده يعيش لحظات رهيبة بعد استدعاء القضاء السويسري لرئيسه السابق جوزيه ماريا مارين.
وقال دل نيرو:"من الواضح أن الوضع ليس جيداً، أنه رهيب، ولكن قبل كل شيء يجب أن نعرف ماذا حصل لأنه ليس لدي أدنى فكرة عن ذلك".
وكان اسم مارين ضمن لائحة المسؤولين المتهمين بالفساد من قبل القضاء الأميركي والذين تم توقيفهم في سويسرا. وكان مارين (83 عاماً) رئيسا للجنة المنظمة لكأس العالم في البرازيل الصيف الماضي، وهو محام وسياسي وسبق أن تولى منصب حاكم ولاية ساو باولو.
وأوضح الاتحاد البرازيلي لاحقاً في بيان له أنه يدعم التحقيقات المتعلقة بالفساد. وجاء في البيان:"في مواجهة الأحداث الخطيرة التي وقعت صباح الأربعاء في زيوريخ وتتعلق بمسؤولين ورؤساء في كرة القدم، فإن الاتحاد البرازيلي يعلن دعمه الكامل للتحقيق".
وأشار الاتحاد البرازيلي أيضاً إلى أنه ينتظر: "بطريقة مسؤولة انتهاء التحقيق من دون إصدار حكم مسبق بالإدانة أو البراءة". وخلص البيان إلى القول أن الادارة الجديدة للاتحاد البرازيلي التي بدأت في 16 أبريل الماضي "تؤكد التزامها بالحقيقة والشفافية".
الفيفا توقف مؤقتا 11 مسؤولا مؤقتا
وفي خطوة من الفيفا ورئيسه بلاتير لمحاولة حفظ ماء الوجه، أعلن عن توقيف مؤقتاً 11 مسؤولاً عن ممارسة أي نشاط كروي لمواجهتهم اتهامات أميركية متعلقة بالفساد.
وقال هانز يواكيم ايكرت رئيس لجنة الأخلاقيات:"الاتهامات مرتبطة بشكل واضح بكرة القدم، وطبيعتها خطرة لدرجة دفعتنا إلى اتخاذ إجراءات سريعة وفورية". وأضاف:"الإجراءات ستتابع مسارها بما يتماشى مع قانون الأخلاقيات في الفيفا".
بلاتر: "سلوك مماثل لا مكان له في عالم كرة القدم "
أقر السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم أن الفيفا يعيش "وقتا صعبا" بسبب عاصفة الفساد الكبرى التي تضربه لكنه تعهد بطرد المسؤولين المذنبين من اللعبة.
وفي أول رد فعل له على إيقاف سبعة مسؤولين بطلب أميركي لشبهات فساد وابتزاز ورشاوى، قال بلاتر في بيان له: "هذا وقت صعب لكرة القدم، المشجعين والاتحاد الدولي كمنظمة. نتفهم خيبة الأمل التي عبر عنها كثيرون واعرف أن أحداث اليوم ستؤثر على نظرة الناس إلينا". وتابع: "دعوني أكون واضحاً، سلوك مماثل لا مكان له في عالم كرة القدم وسنعمل على ضمان وضع الضالعين بهذا الأمر خارج اللعبة".
السويسري متعوّد على الإفلات من الفضائح
وفي تقرير مفصل لرويترز، ترى ان بلاتير، خبير في الإفلات من الأزمات ويرجح رد الفعل المبدئي الصادر عن الفيفا عقب الأحداث الاستثنائية التي شهدتها زوريخ الأربعاء، كونه يملك النية الكاملة للخروج سالما من أحدث ورطة تواجهه.
ودخل الاتحاد الدولي للعبة في حالة من الفوضى عندما جرى إلقاء القبض على عدد من كبار مسؤوليه بما في ذلك جيفري ويب نائب رئيس الفيفا الذي اعتقل في مداهمات تمت عند الفجر في فندق فخم أشبع رغبات زوار الفيفا على مدار سنوات.
وتم اعتقال تلك المجموعة من المسؤولين انتظارا لتسليمهم للولايات المتحدة حيث سيواجهون اتهامات بالفساد. كما فتحت السلطات السويسرية تحقيقا جنائيا ضد أشخاص للاشتباه في وجود سوء إدارة وعمليات غسل أموال تتعلق بمنح حق استضافة كأس العالم 2018 و2022 لروسيا وقطر على الترتيب.
ولم يكن بلاتر رئيس الفيفا منذ عام 1998 ضمن من تم إلقاء القبض عليهم. وشكّل هذا يوما طال انتظاره بالنسبة لمن يقللون من شأن الفيفا عقب سنوات من مزاعم فساد يقول منتقدون إنه لم يتم التعامل معها على النحو الأمثل.
مديره للإعلام ينجح في قلب الطاولة
وفي غضون ساعات نجح والتر دي جريجوريو مدير إدارة الإعلام في الفيفا في قلب الطاولة لصالح بلاتر. وقال دي جريجوريو للصحفيين:"إن تلك المداهمات تأتي نتيجة لتحرك من قبل الفيفا ذاته، وبعيدا عن كونها فضيحة فقد شكلت تلك المداهمات جزءا أساسيا حتى وان كان مهينا من عملية تطهير بدأها بلاتر عام 2011 في مستهل فترة ولايته الرابعة".
وعلى الرغم من أن بلاتر (79 عاما) ليس في أسعد حالاته الآن فانه يبدو مستعدا لانتخابه لفترة ولاية خامسة الجمعة. وأضاف دي جريجوريو أن التحقيقات السويسرية قائمة على شكوى تقدم بها الفيفا نفسه لمكتب المدعي العام السويسري في نوفمبر الماضي، عقب تحقيق أجرته لجنة القيم بالاتحاد الدولي في عملية التقدم بعروض لاستضافة كأس العالم عامي 2018 و2022.
وتابع دي جريجوريو:"ربما لا يكون التوقيت الأفضل بكل وضوح إلا أن الفيفا يرحب بهذه الإجراءات ويتعاون بشكل تام مع المدعي العام في سويسرا ووزارة العدل السويسرية". واستطرد: "لا توجد هناك أي نية لتأجيل الاجتماع السنوي أو الانتخابات فهذا الأمر ليس له علاقة بما حدث".
واعتبر تقرير رويترز أن ظهر بلاتر على الساحة باعتباره شخصية ودودة تملك أفكارا متطورة حول كرة القدم إلا انه اظهر في الماضي امتلاكه غريزة قوية تمكنه من البقاء والاستمرار وعقلية سياسية استثنائية. وفي عام 2001 بدا الفيفا في مواجهة انهيار اقتصادي محتمل عقب انهيار الشريك التسويقي المتمثل في شركة اي.اس.ال/اي.اس.ام.ام وكان بلاتر عرضة لضغط شديد للكشف عن تفاصيل بشان مصادر تمويل الفيفا.
وتجاوز بلاتر هذه العثرة وبات الفيفا تحت قيادته يفاخر بوجود احتياطات لديه بأكثر من مليار دولار.
وواجه بلاتر مشكلات أخرى في عام 2002 عندما زعم ميشيل زين روفينن الأمين العام للفيفا وقتها ان فوز بلاتر في انتخابات عام 1998 استند على الرشى والفساد. وهدد بلاتر باتخاذ إجراء قانوني إلا انه لم ينفذ تهديده وعندما فاز على الكاميروني عيسى حياتو بعد حصوله على 139 صوتا مقابل 56 صوتا لحياتو بات زين روفينن خارج المنصب بعدها بقليل.
بلاتر متعوّد القضاء على خصومه بالقاضية
وقبل أربع سنوات انتخب بلاتر بدون منافسة بعد التحقيق مع منافسه الوحيد وقتها وهو القطري محمد بن همام في فضيحة تتعلق بتقديم أموال مقابل الحصول على أصوات ليضطر الأخير للانسحاب من السباق.
وصاغ بلاتر النظام الانتخابي للفيفا حيث تملك كل دولة عضو بالاتحاد الدولي صوتا واحدا وهو ما يعني أن جزر ساموا الأمريكية الصغيرة تملك نفس حقوق التصويت مثل القوى الكروية الكبرى في العالم كالبرازيل أو ألمانيا.
ويقوم الفيفا بتوزيع الإيرادات بالتساوي بين 209 أعضاء لديه وهي سياسة ساعدت دول مثل الرأس الأخضر على بلوغ دور الثمانية لكأس الأمم الافريقية في عام 2013 وبلوغ كوستاريكا دور الثمانية لكأس العالم العام الماضي.
تنازل عن أوروبا.. ومتمسك بالبقية
وتعهدت أوروبا فقط والتي تملك 53 صوتا بالتصويت ضد بلاتر في الانتخابات التي ستجري الجمعة وعلى الرغم من أن بعض الاتحادات الأخرى ربما تشق عصا الطاعة فان هذا لا يحتمل أن يؤدي سوى لتأثير بسيط على الأغلبية التي يرجح أن يحصل عليها بلاتر.
وبعيدا عن أوروبا ترى الاتحادات الأخرى في بلاتر القوة التي تبقي كرة القدم رياضة عالمية بحق في مواجهة القوة المالية المتنامية لمجموعة قليلة من صفوة الأندية والروابط الكروية الأوروبية.
وقال ميشيل دا هوج (68 عاما) الرئيس الشرفي للاتحاد البلجيكي للعبة وعضو اللجنة التنفيذية للفيفا منذ عام 1988 لرويترز في أغسطس آب الماضي: "انه (بلاتر) يتفهم الثقافات الخاصة بكافة مناطق العالم والتي يتشكل منها الفيفا لذا فإنها ليست صدفة أن يصوت اغلب الأعضاء له".
وأضاف: "بالطبع فانه يمكنك القول انهم يشعرون بأنهم في وضع جيد لأنهم يتلقون الكثير من الأموال والمنح من الفيفا... هذا هو سلوكه السياسي".
وقيل إن بلاتر الذي ردد مرارا انه لا يختار أعضاء لجنته التنفيذية يمارس عمله بشكل معتاد الأربعاء وانه يستعد لانتخابات الجمعة.
وقال دي جريجوريو: "انه يركز على أعمال المؤتمر السنوي، وبالنسبة لجميع من سيشاركون فان عامل الضغط سيكون أعلى بعض الشيء اليوم مقارنة بالأمس إلا انه يشعر بالهدوء لأنه ليس متورطا، انه يقبل بما سيحدث".
وأضاف: "انه لا يرقص في مكتبه إلا انه في غاية الهدوء، انه في غاية التعاون مع الجميع، لا يشعر بالسعادة بكل تأكيد إلا انه يدرك أن هذه تمثل تبعات ما بدأه، مفاجأة ان يحدث هذا اليوم لكنها ليس مفاجأة ان يحدث من الأساس".
[rtl]وأعلنت وزيرة العدل الأمريكية عن ارتفاع القائمة التي تضم المتهمين في هذه القضية لتصل إلى 14 متهماً من بينهم السبعة الذين تم إلقاء القبض عليهم في زيوريخ ، إلى جانب 7 متهمين آخرين منهم من اعتزل العمل الرياضي.[/rtl]
أسماء المتورطين في فضيحة الفيفا:
 1- جيفري ويب (جزر كايمان): عمره 50 عاما وهو نائب رئيس الفيفا كما يشغل منصب رئيس اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) منذ 2012. وهو رئيس مجموعة عمل الفيفا لمناهضة العنصرية والتمييز ورئيس اتحاد جزر كايمان لكرة القدم.
2- يوجينيو فيجيريدو (أوروجواي): عمره 83 عاما وهو نائب رئيس الفيفا وتولى رئاسة اتحاد أمريكا الجنوبية بين 2013 و2014 كما شغل في السابق منصب رئيس اتحاد أوروجواي لكرة القدم بين 1997 و2006.
3- جاك وارنر (ترينيداد وتوباجو): عمره 72 عاما وهو وزير الأمن الوطني في بلاده وشغل منصب رئيس اتحاد الكونكاكاف بين 1990 و2011 وكان نائبا لرئيس الفيفا حتى 2011 كما شغل منصب رئيس الاتحاد الكاريبي بين 1990 و2011 واستقال من كل مناصبه الرياضية في 11 يونيو حزيران 2011 ليضع حدا لإجراءات لجنة القيم بالفيفا ضده.
4- رفائيل إيسكيفيل (فنزويلا): عمره 68 عاما وهو رئيس الاتحاد الفنزويلي لكرة القدم منذ 1987 وهو عضو بلجنة الانضباط بالفيفا.
5- جوزيه ماريا مارين (البرازيل): عمره 83 عاما وهو رئيس الاتحاد البرازيلي بين 2012 و2015 كما عمل كرئيس للجنة المنظمة المحلية لكأس العالم 2014 وكان حاكما لولاية ساو باولو بين 1982 و1983.
6- نيكولاس ليوز (باراجواي): عمره 86 عاما وهو رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية بين 1986 و2013 وعضو سابق باللجنة التنفيذية للفيفا بين 1998 و2013 وفاز في ولايتين برئاسة اتحاد باراجواي واعتزل كل المناصب الكروية "لأسباب صحية وشخصية" في أبريل نيسان 2013.
7- إدواردو لي (كوستاريكا): هو رئيس اتحاد كوستاريكا ومستشار خاص للجنة المنظمة لنهائيات كأس العالم تحت 20 عاما وتحت 17 عاما للسيدات.
8- خوليو روتشا (نيكاراجوا): رئيس سابق لاتحاد نيكاراجوا بين 1990 و2014 وانضم لقاعة مشاهير الكونكاكاف في 2009 ويشغل حاليا منصب مسؤول التطوير بالفيفا.
[rtl]9- كوستاس تاكاس (جزر كايمان): الأمين العام السابق باتحاد جزر الكايمان.[/rtl]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

فضيحة تهز اركان الفيفا ..... وبلاتير يحاول الاِفلات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 KonuEtiketleri كلمات دليلية
فضيحة تهز اركان الفيفا ..... وبلاتير يحاول الاِفلات شبكة ادرسني , فضيحة تهز اركان الفيفا ..... وبلاتير يحاول الاِفلاتعلى منتدانا , فضيحة تهز اركان الفيفا ..... وبلاتير يحاول الاِفلات منتديات درسني ,فضيحة تهز اركان الفيفا ..... وبلاتير يحاول الاِفلات ,فضيحة تهز اركان الفيفا ..... وبلاتير يحاول الاِفلات , فضيحة تهز اركان الفيفا ..... وبلاتير يحاول الاِفلات
 KonuLinki رابطالموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدراسة - Al-dirassa Forum :: المنتديات الرياضية :: كورة عالمية-

ملاحظة مهمة : نحن (شبكة درسني) لا ننسب أي موضوع لشبكتنا فمنتدانا يحتوي على مواضيع منقولة و مواضيع منقولة بتصرف