شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
Admin
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 6713
نقاط نقاط : 9821
السٌّمعَة السٌّمعَة : 6
تاريخ الميلاد : 20/05/1993
تاريخ التسجيل : 30/06/2013
الموقع : Algeria
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.darisni.com

كييف والانفصاليون يتبادلون أسرى

في الأحد 22 فبراير 2015 - 19:14


كييف والانفصاليون يتبادلون أسرى

عواصم - أ ف ب

جرى امس البدء بتبادل عشرات الاسرى بين كييف والمتمردين الموالين لروسيا في الشرق الانفصالي في اطار تطبيق اتفاقات مينسك التي لا يزال يامل الغربيون من ان تطبق رغم الانتهاكات المتكررة لاتفاق وقف اطلاق النار من الجانبين.


واعلن مستشار للرئيس الاوكراني ان 179 جنديا اوكرانيا قتلوا في غضون شهر في معركة ديبالتسيفي ولا يزال 81 اخرون في عداد المفقودين.
وفي لوغانسك احدى عاصمتي الانفصاليين يرتقب تبادل اربعين عنصرا من كل من الطرفين، في اول عملية بهذا الحجم منذ عدة اسابيع. وفي حين شهد اتفاق وقف اطلاق النار الذي بدأ العمل به منذ اسبوع عدة انتهاكات، يشكل تبادى الاسرى خطوة خجولة جديدة في اطار تطبيق اتفاقات مينسك-2 الموقعة في 12 شباط.
وتنص هذه الاتفاقات على انه بعد تطبيق وقف اطلاق النار وسحب الاسلحة الثقيلة من الجبهة، وهو اجراء اخر لم يطبق بالكامل، يتبادل الاوكرانيون والمتمردون الاسرى الموجودين لدى كل من الطرفين.
وقالت ممثلة المتمردين لحقوق الانسان داريا موروزوفا ان «هذا التبادل من الصعب تنظيمه. نحن نعمل عليه منذ شهر ونصف».
وقال مراسل وكالة فرانس برس ان بعض الاسرى الاوكرانيين اصيبوا في ديبالتسيفي فيما نقلوا عبر حافلة من دونيتسك معقل المتمردين نحو لوغانسك.
من جهة اخرى اعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري امس في لندن ان الولايات المتحدة وبريطانيا تفكران في فرض «عقوبات اضافية» على روسيا التي تمارس سلوكا «جبانا» في اوكرانيا.
وقال كيري في ختام اجتماعه مع نظيره البريطاني فيليب هاموند «نتحدث عن عقوبات اضافية وجهود اضافية (...) لن نبقى مكتوفي الايدي ونكون طرفا بهذا السلوك الجبان على حساب سيادة ووحدة اراضي امة».
والجمعة اقر الجيش الاوكراني بان 110 من جنوده اسروا خلال معركة ديبالتسيفي. وتمكن 2500 جندي ليل الثلاثاء الاربعاء من الخروج من هذه المدينة الاستراتيجية شرق اوكرانيا التي كانت مطوقة منذ اسابيع وتتعرض لقصف عنيف من المقاتلين الموالين لروسيا.
وقتل 13 جنديا خلال هذا الانسحاب كما افادت هيئة اركان الجيش الاوكراني.
واعلن يوري بيريوكوف أحد مستشاري الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو امس انه «من 18 كانون الثاني وحتى 18 شباط، قتل 179 جنديا واسر 110 اخرون ولا يزال مصير 81 جنديا مجهولا»، ما يجعل من ديبالتسيفي التي انسحبت منها القوات الاوكرانية الاربعاء، المعركة الاكثر دموية بالنسبة الى كييف منذ بداية النزاع في شرق اوكرانيا.
واكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الذي التقى المستشارة الالمانية في باريس الجمعة ضرورة تطبيق «كل اتفاقات مينسك» على ان يحترم وقف اطلاق النار «في شكل كامل على طول خط الجبهة».
وقالت ميركل ان الهدف الان هو ان يتم «الايفاء» بالتزامات مينسك و»ترجمتها في شكل ملموس»، على ان يلتقي وزراء خارجية فرنسا والمانيا وروسيا واوكرانيا الثلاثاء في باريس لبحث النزاع في شرق اوكرانيا.
واوقع النزاع في شرق اوكرانيا حوالى 5700 قتيل خلال عشرة اشهر بحسب حصيلة اعدتها الامم المتحدة.
وتتبادل كييف والمتمردون الاتهامات بمواصلة المعارك فيما كان يسمع دوي مدفعية في دونيتسك صباح امس.
وقتل ثلاثة مدنيين في قصف على افديفكا المدينة الخاضعة لسيطرة كييف والواقعة على بعد 5 كلم شمال دونيتسك كما قال فياتشيسلاف ابروسكين قائد الشرطة المحلية الموالية لكييف. وقتل جندي اوكراني واصيب اربعون اخرون كما قال الناطق العسكري الاوكراني اندريه ليسنكو.
والجمعة تم الاعلان ان عشرين دبابة روسية اجتازت الحدود الروسية-الاوكرانية في نوفوازوفسك على الجانب الجنوبي لخط الجبهة. ويخشى الاوكرانيون ان تصبح ماريوبول، اخر مدينة خاضعة لسيطرة كييف في الشرق الانفصالي، الجبهة المقبلة للمتمردين. وقالت كييف ان عدة طائرات استطلاع اسقطت خلال الساعات ال24 الماضية.
ويتهم الغربيون وكييف روسيا بدعم الانفصاليين عبر تزويدهم بالاسلحة والقوات وهو ما تنفيه موسكو بشدة.
لكن مساعد قائد قوات الاطلسي الجنرال ادريان برادشو عبر الجمعة عن مخاوف من محاولة روسيا السيطرة على اراض في دول تنتمي الى حلف شمال الاطلسي.
وقال «قد تظن روسيا بان القوى التقليدية الكبرى التي تمكنت من تعبئتها في وقت قليل يمكن ان تستخدم في المستقبل ليس فقط لتخويف دولة ما وانما ايضا للسيطرة على اراضي دول تابعة للحلف الاطلسي».
من جهته، اعلن رئيس المجلس الاوروبي البولندي دونالد توسك انه يتشاور مع القادة الاوروبيين حول «الخطوات المقبلة» التي سيتخذها الاتحاد الاوروبي ردا على انتهاكات وقف اطلاق النار في شرق اوكرانيا، منددا ب»الهجمات الوحشية على ديبالتسيفي ومناطق اخرى والتي شنها الانفصاليون الذين تدعمهم موسكو عسكريا».
واحيت كييف الجمعة في ساحة ميدان الذكرى الاولى للثورة الموالية لاوروبا والتي قادت الى الاطاحة بالرئيس المؤيد لروسيا فيكتور يانوكوفيتش. وقال الرئيس بترو بوروشنكو امام حشد تجمع في ساحة الاستقلال ان «هذه الثورة كانت الاولى، ولكن خصوصا معركة الانتصار من اجل استقلالنا».
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى