شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
Admin
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 6788
نقاط نقاط : 9896
السٌّمعَة السٌّمعَة : 6
تاريخ الميلاد : 20/05/1993
تاريخ التسجيل : 30/06/2013
الموقع : Algeria
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.darisni.com

مساهل: الإرهاب في ليبيا يأتي من الفراغ وضعف مؤسسات الدولة

في الخميس 19 فبراير 2015 - 11:13


مساهل: الإرهاب في ليبيا يأتي من الفراغ وضعف مؤسسات الدولة


الجزائر تدعم بكافة السبل تشكيل المؤسسات الليبية وحكومة وحدة وطنية للخروج من الأزمة قال الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية والإفريقية عبد القادر مساهل في مداخلته ضمن الجلسة الخاصة بمجلس الأمن حول ليبيا المنعقدة الآن في نيويورك، إن العملية الإرهابية الجبانة التي استهدفت المصريين في ليبيا أوجدت حالة من الرعب في المنطقة، مضيفا أن الجزائر أدانت وتدين هذا الفعل الشنيع بأكبر قوة، معبرا عن تعازي الجزائر العميق وتعاطفها مع اللسلطات المصرية وعائلات الضحايا.

وأوضح مساهل أن الجزائر عانت من الإرهاب، بما فيه ذلك القادم من الأراضي الليبية ممثلا في استهداف منشأة "تيقنتورين"، كما هو الحال للعملية التي جرت في أراضينا، موضحا أن الوضع القائم في ليبيا حاليا وهذه الظروف يشكل مصدر قلق كبير للجزائر، ويتوجب أن يسترجع هذا البلد استقراره بشكل سريع من خلال التضامن والتعاون الدوليين.

وقال ممثل الجزائر إن هذه التطورات "تستدعي صحوة ضميرنا ومضاعفة الجهود لمساعدة الليبيين في أن ينخرطوا في الحوار ويبنوا وحدتهم ويتمكنوا من إيجاد إجماع وطني بمساعدة الأسرة الدولية"، مضيفا "نحن على قناعة بأنه فقط من خلال الحوار والمصالحة الوطنية ستتمكن كافة الأطراف الليبية أن تجاوز الأزمة".

وقال أيضا "لا يمكنني إلا أن أقول مجددا إن المصالحة بين كافة الأطراف الليبية هو الحل الذي نرغب فيه جميعا وليس هناك خلاف عليه حتى من لدن الليبيين أنفسهم"، مضيفا أن "مسؤولية المجتمع الدولي تتمثل في تقديم الدعم لهذا المسعى.. وبلدي سيتمر في العمل من خلال تقديم الدعم لجهود الحوار جهود.. فالحل السياسي للأزمة الليبية هو الذي سيصون وحدة وسلامة أراضي ليبيا وتمساك شعبه، ولن يكون ذلك إلا من خلال تأسيس مؤسسات وطنية، وهو ما يود الليبيون الحصول عليه".

واعتبر مساهل أن "استقرار ليبيا يعنينا بشكل مباشر، على غرار دول الجوار التحقت بجهود دول الجوار والمجموعة الدولية من أجل مصاحبة الليبيين في طريق الوحدة الوطنية والمصالحة".

وأكد أن "الحوار لن يفتح مع هؤلاء الذين يتبنون العنف والإرهاب..نحن نواصل تشجيع جهود المبعوث الأممي الذي نتشاور معه عبر كافة المستويات من أجل إيجاد مخرج للأزمة الليبية".

واعتبر المسؤول الجزائري أن "أجواء الحوار الأخير بين الليبيين الذي جمع كافة الأطراف هو مبعث ارتياج بالنسبة للجزائر، وهي وهي خطوة في غاية الأهمية، ونحن على قناعة بأن تشكيل حكومة وحدة وطنية هو الحل للخروج من الأزمة.. تأسيس هذه الحكومة هو أكبر حل لمحاربة الإرهاب الذي يأتي من الفراغ السيسي وضعف مؤسسات الدولة".



وختم عبد القادر مساهل بالقول إن الجزائر ملتزمة بتقديم كل دعم ممكن للمؤسسات الليبية بالتنسيق مع كافة الأطراف الدولية والإقليمية، مضيفا "ليس لدينا حق فشل في هذه المهمة، ويجب أن نعمل معا من أجل ليبيا موحدة تعيش في سلام مع جيرانها".
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى