شاطر | 
 

 حكومة سلال تعجز عن إبعاد هاجس المخاطر المحتملة للغاز الصخري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو



Admin
معلومات إضافية
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 6401
نقاط نقاط : 9505
السٌّمعَة السٌّمعَة : 6
تاريخ الميلاد : 20/05/1993
تاريخ التسجيل : 30/06/2013
الموقع : Algeria
معلومات الاتصال
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.darisni.com
مُساهمةموضوع: حكومة سلال تعجز عن إبعاد هاجس المخاطر المحتملة للغاز الصخري   الأحد 18 يناير 2015 - 0:56




الجزائر ومعضلة استغلال أحد أكبر الاحتياطيات
حكومة سلال تعجز عن إبعاد هاجس المخاطر المحتملة للغاز الصخري



تجد حكومة سلال نفسها في مأزق نتيجة عجزها في إقناع المواطنين الجزائريين بخصوص جدوى وأهمية استغلال الغاز الصخري، لا سيما بعد أن ساهمت سياسات الحكومات المتعاقبة في تراجع سريع للاحتياطي من النفط والغاز التقليدي في الجزائر وعدم القدرة على تجديد الاحتياطي بالاكتشافات الجديدة التي بقيت محدودة، فيما ازداد الطلب المحلي ارتفاعا ليصل حدود 30 مليار متر مكعب بالنسبة للغاز.

ازدادت حدة المعارضة للمشروع الذي أطلقته الحكومة على خلفية اعتماد تعديل قانون المحروقات الذي يتيح استكشاف واستغلال الغاز الصخري في 2013، ثم إطلاق مناقصة دولية شملت 31 كتلة، 17 منها خاصة بالغاز الصخري، وأخيرا إطلاق أولى التجارب لحفر بئر على مستوى حوض أهنات بعين صالح ولاية تمنراست .
وأثارت هذه العمليات امتعاضا وتحفّظا كبيرين، لاسيما في أوساط السكان بالمناطق المعنية بعمليات الاستكشاف، ولكن أيضا جدلا بخصوص منافع ومساوئ الاستغلال لهذه الطاقة غير التقليدية، حيث تباينت الآراء والمواقف حول الأضرار والمزايا التي يوفرها، في وقت شددت السلطات العمومية على غياب بدائل لضمان تغطية الطلب المحلي ومواصلة التصدير إلا استغلال هذه الطاقة.
وأعلن مجمع سوناطراك في فترة رئاسة عبد الحميد زرڤين الشروع في استغلال كميات من الغاز الصخري في الجزائر، اعتبارا من عام 2020 بطاقة إنتاجية تصل إلى 30 مليار متر مكعب في السنة كمرحلة أولى. وهو ما يغطي الطلب المحلي تقريبا. واعتبر مسؤولو المجمع أن الاختبارات التي أجريت بعد عمليات التكسير المائي سمحت بالتوصل إلى أن التدفقات التي تم الحصول عليها مماثلة لما تم الحصول عليه في آبار الغاز الصخري الأمريكي المنتج تجاريا. ولتقييم أفضل لهذه الموارد من الطاقة غير التقليدية، وقّعت شركة سوناطراك اتفاقيات تعاون مع شركات النفط الكبرى، على غرار “إيني” و«أناداركو” وشركة “شل” وشركة “تاليسمان”. وفي 2014 رخصت الجزائر للقيام بعمليات الحفر التجريبي للبحث عن الغاز الصخري التي تم ربطها بقرار من مجلس الوزراء.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

حكومة سلال تعجز عن إبعاد هاجس المخاطر المحتملة للغاز الصخري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 KonuEtiketleri كلمات دليلية
حكومة سلال تعجز عن إبعاد هاجس المخاطر المحتملة للغاز الصخري شبكة ادرسني , حكومة سلال تعجز عن إبعاد هاجس المخاطر المحتملة للغاز الصخريعلى منتدانا , حكومة سلال تعجز عن إبعاد هاجس المخاطر المحتملة للغاز الصخري منتديات درسني ,حكومة سلال تعجز عن إبعاد هاجس المخاطر المحتملة للغاز الصخري ,حكومة سلال تعجز عن إبعاد هاجس المخاطر المحتملة للغاز الصخري , حكومة سلال تعجز عن إبعاد هاجس المخاطر المحتملة للغاز الصخري
 KonuLinki رابطالموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدراسة - Al-dirassa Forum :: هنـــــا الجزائــر :: أخبار الجزائـر-

ملاحظة مهمة : نحن (شبكة درسني) لا ننسب أي موضوع لشبكتنا فمنتدانا يحتوي على مواضيع منقولة و مواضيع منقولة بتصرف