شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
Admin
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 6697
نقاط نقاط : 9804
السٌّمعَة السٌّمعَة : 6
تاريخ الميلاد : 20/05/1993
تاريخ التسجيل : 30/06/2013
الموقع : Algeria
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.darisni.com

الزلازل والانجرافات تنتظر نصف مليون ساكن بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله

في السبت 7 يونيو 2014 - 16:35


"الكراق" يحذر في تقرير له من طبيعة المنطقة الجيولوجية
الزلازل والانجرافات تنتظر نصف مليون ساكن بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله



حذر تقرير أعده خبراء المركز الوطني للوقاية من الأخطار الكبرى "الكراق" من تعرض المدينة الجديدة سيدي عبد الله بالعاصمة لكارثة، بسبب وقوعها في منطقة مهددة بالزلازل وانجراف التربة، مما يشكل خطرا كبيرا على حياة أزيد من نصف مليون نسمة يفترض أنها ستشكل ساكنة هذه المنطقة التي برمج لإعمارها عشرات المشاريع منها سكنات "عدل "، ومركب متعدد الخدمات والمشاريع الصحية والثقافية والسياحية والتعليم العالي وغيرها.

ويشير التقرير الذي ستتسلمه وزارتا السكن والبيئة والذي يتمحور حول الأخطار السيسمولوجية والزلزالية للعاصمة إلى أن منطقة سيدي عبد الله، معرضة لزلازل عنيفة وانجراف تربة في حالة تحرك الشق الأرضي الذي يقع على بعد8 كيلومترات من ساحل عين البنيان بالعاصمة، مما سيحول المنطقة إلى ركام وخسائر بشرية ناهيك عن الخسائر المادية التي ستكبد خزينة الدولة الملايير.

وكان المركز الوطني للوقاية من الأخطار الكبرى قد أعد دراسة حول خريطة المناطق المهددة بالزلازل وانجراف التربة والفيضانات وحذر من خلالها السلطات من المجازفة بإنشاء أي مشروع في تلك المناطق، وخاصة الساحلية منها والقريبة من الوديان والمرتفعات سواء على مستوى الجزائر العاصمة أم ولايات الوطن، ونصح بالبناء وفق الأنظمة المضادة للزلازل بهذه المناطق وتفادي إنجاز عمارات وناطحات سحاب بها.

المدينة الجديدة سيدي عبد الله حسب التقرير الأخير الذي أعده خبراء المركز الوطني للوقاية من الأخطار الكبرى، تقع في منطقة "الخطر" وبالتالي فإن كل المشاريع المقرر إنجازها ستكون مهددة للتحول إلى ركام، على غرار مشروع إنجاز 12 ألف سكن تابع لبرامج الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره "عدل"، والمؤسسة الوطنية للترقية العقارية، على مساحة 202 هكتار، وكذا مشاريع قطاع الثقافة والتي من المقرر إنشاء هيكلة 18 مشروعا كبيرا على مساحة 20 هكتارا، لا سيما مركب متعدد الخدمات، به قاعات السينما واستوديوهات سينمائية ومسرح يتسع لألف مقعد ومتحف وطني للنقود ومكتبة رئيسية ومركز وطني للسينما وآخر للسمعي البصري، فضلا عن إنجاز 13 مركز بحث وإبداع وكذا مقرات الوكالات التابعة للوزارة على مساحة 18 هكتارا، منها مقر المركز الوطني للطاقات المتجددة والوكالة الوطنية لتثمين نتائج البحث إلى جانب 42 مشروعا استثماريا.
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى